أنشطة مكثفة لمديرة الشباب بوزارة الثقافة والشباب والتواصل بمدينة مراكش.

بعد زيارتها التفقدية لدار الشباب والنادي النسوي بمقاطعة سيدي يوسف بنعلي بمدينة مراكش، واصلت كنزة أبو رمان المديرة المركزية المكلفة بالشباب بوزارة الثقافة والشباب والتواصل زيارتها لمنشئات سوسيو اجتماعية بالمدينة الحمراء ،حيث حلت زوال فاتح يونيو الجاري، بدار الشباب أبواب مراكش الضحى بمقاطعة المنارة.


كنزة أبو رمان مديرة الشباب كانت مرفوقة خلال هذه الزيارة التفقدية، بسنيح رئيس قسم الشباب بوزارة الشباب والثقافة والتواصل قطاع الشباب، الى جانب عزيز معتصم المدير الجهوي لذات الوزارة بمراكش، ويوسف عامر مدير دارالشباب بأبواب مراكش الضحى، فضلا عن رئيس مصلحة الشباب بالمديرية الجهوية خالد البارودي ، ورئيس مكتب الشباب رحال منزوح . كما حضر هذه المناسبة نخبة من رؤساء الجمعيات المدنية النشيطة بدار الشباب الضحى أبواب مراكش.


وقد قامت المديرة المركزية المكلفة بالشباب بالتعرف عن كتب على المؤسسة التي تعتبر من الجيل الجديد، وزيارة مرافقها ،والتواصل مع بعض رؤساء و رئيسات جمعيات المجتمع المدني. كما تميزت هذه الزيارة بتقديم ورقة ثقنية لعمل دارالشباب استعرضها يوسف عامر مدير دار الشباب المذكورة، واهم الأنشطة التأطيرية والترفيهية والتحسيسية التي تقدمها لفائدة اطفال وشباب وفنيات منطقة الصحة أبواب مراكش. فضلا عن التجهيزات الثانية المتوفرة بالمؤسسة وبرنامج عملها خلال السنة الجارية .

وحسب مصادر الجريدة من عين المكان، فقد عبرت مديرة الشباب كنزة ابو رمان المعينة حديثا في هذا المنصب الحساس بالإدارة المركزية لوزارة محمد بنسعيد، عن ارتياحها الكبير لسير العمل ولخارطة الطريق المتبعة بكل من داري الشباب بسيدي يوسف بن علي والضحى ابواب مراكش اللتان تعتبران من المؤسسات السوسيوتربوية من الجيل الجديد، اللتان لعبتا أدوارا كبيرة في مجال التأطير والتكوين والترفيه على جميع المستويات، بالرغم من قلة الأطر والموارد البشرية المؤهلة .

Views: 2