الرئيسية

دار الثقافة بقلعة السراغنة تنظم الدورة2 “ملتقى الفنون التشكيلية”

تنظم دار الثقافة قلعة السراغنة الدورة الثانية لملتقى الفنون التشكيلية قلعة السراغنة، تحت شعار “الفن قاطرة للتنمية المستدامة” ، وذلك في الفترة الممتدة ما بين 26 و30 يوليوز 2021 الجاري، برواق المعارض دار الثقافة بقلعة

الرئيسية

تنظيم الدورة 20 للمهرجان الوطني لفن العيطة بأسفي.

في إطار الحفاظ على التراث الغنائي الشعبي وخصوصا فن العيطة ،تنظم وزارة الثقافة والشباب و الرياضة – قطاع الثقافة – بمدينة آسفي أيام 15- 16- 1718- يوليوز 2021، الدورة العشرين للمهرجان الوطني لفن العيطة تحت

الرئيسية

المديرية الجهوية للثقافة بجهة مراكش تنظم أنشطة ثقافية تحت شعار “عودة النبض إلى التراث وتجديد الوصال”.

تنظم المديرية الجهوية للثقافة لجهة مراكش أسفي بشراكة مع ودادية المرشدين السياحين المعتمدين، أنشطة ثقافية متنوعة طيلة الموسم الثقافي الجديد 2021-2022، تحت شعار “عودة النبض إلى التراث وتجديد الوصال”. وتتخلل هذه التظاهرة التي ستنظم على

الرئيسية

“ساحة جامع الفنا تتحدث عن نفسها” مؤلف جديد للزميل عبد الواحد الطالبي .

صدر للزميل الاعلامي الاستاذ عبد الواحد الطالبي، مؤلف جديد، تحت عنوان “ساحة جامع الفنا تتحدث عن نفسها” في 380 صفحة من القطع المتوسط عن المطبعة والوراقة الوطنية، وسيخصص ريع طبعته الأولى لفائدة شيوخ الحلقة وتراث

الرئيسية

إسدال الستار عن للمهرجان الوطني للموسيقى والتربية بمراكش.

تم صباح يوم اول امس السبت 22 ماي الجاري بمراكش، اسدال الستار على الدورة الثانية للمهرجان الوطني” للموسيقى و التربية ” الذي نظمته الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي تحت شعار : “التربية الموسيقية

الرئيسية

صرخة معلم الأجيال في وجه الأفيال

من يعشقني غير ساعتي ومحفظتي ، ووزرتي وطبشوري ايها الجاحدون ، الناقمون .. فقد كفرت بكل أحاسيسكم ..ومشاعركم ووعودكم ، ووثقت وعشقت وآمنت فقط بأركاني الخمس :1-👈ساعتي التي تلازمني الى عملي انظر فيها كل صباح

الرئيسية

مراكش.. تسليط الضوء على آخر أعمال الفنانة التشكيلية الألمانية بريتا رينهاردت.

تعرض الفنانة التشكيلية الألمانية بريتا رينهارت إلى غاية 30 أبريل بمراكش مجموعة فريدة وجميلة من أحدث لوحاتها تحت لافتة “الجلابة”. ويعكس عنوان هذه المجموعة الفنية الغنية بالألوان ملونة، بشكل ملفت، اهتمامات الفنانة التي تظهر اهتماما

الرئيسية

اليوم العالمي للكتاب.. في الحاجة إلى التصالح مع عادات القراءة

في ظرف استثنائي عالمي، فرضت خلاله جائحة كورونا نمطا جديدا من الحياة على البشر، وقيدت بإجراءاتها الاحترازية حرية اختياراته، وبسطت سيطرتها على تحركاته، سطع الكتاب كعادته في زمن الأزمات، كمخلص لقرائه من العزلة، ووسع آفاق

الرئيسية

سنة دون المعرض الدولي للنشر والكتاب.. حين يطغى وجع الفقد.

عام دون المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء، كأنه “أسبوع بدون جمعة”، انصرم شهر فبراير دون أن تحتفي المدينة بالكتاب وعشاقه، الجائحة كسرت الزمن الثقافي، وخلقت في جداره هوة لن يشعر بعمقها إلا من اعتاد