الثانوية التأهيلية عودة السعدية بمراكش تشارك في الملتقى الروحي الدولي الأول لمولاي علي الشريف دفين مراكش

Views: 5

بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف شاركت الثانوية التأهيلية عودة السعدية بمراكش في الملتقى الروحي الدولي الأول لمولاي علي الشريف دفين مراكش حول موضوع “أصول المدد الروحي والامتداد الصوفي المغربي في العمق الإفريقي انطلاقا من بيت النبوة – رعاية الدولة العلوية الشريفة للزوايا والطرق الصوفية” الذي نظمته مؤسسة مولاي علي الشريف المراكشي بشراكة مع جامعة القاضي عياض وكلية الآداب والعلوم الإنسانية بمراكش والمديرية الجهوية للثقافة بجهة مراكش أسفي يومي 30 – 31 أكتوبر الجاري بقصر الباهية بمراكش.
وتابعت تلميذات مؤسسة عودة السعدية الملتقى من خلال لقاء تزامني مكنهن من متابعة كل الندوات المقدمة بالإضافة إلى تفاعلهن بمداخلات قيمة من خلال تقنية الفيديو.
كما شاركن رفقة السيدة مديرة المؤسسة في رحلة ميدانية علمية نظمت في نفس السياق لأضرحة أعلام الصلاح ورجالات مراكش.
هذا ويسعى هذا الملتقى الدولي إلى إبراز الأدوار الريادية الروحية والدينية والثقافية إلى جانب الأدوار الاقتصادية والسياسية للمملكة المغربية الشريفة في العمق الإفريقي، وبيان قيمة ودور النسب الشريف والانتساب لبيت النبوة في ترسيخ المحبة والصلاح وضمان الأمن الروحي في بلاد إفريقيا، كما يسعى هذا الملتقى إلى الكشف عن بعض ظهائر التوقير السلطانية الممنوحة للزوايا والطرق الصوفية الإفريقية في عهد الملوك العلويين ودورها في نشر العلم والصلاح، وإبراز قيمة ودور الإمامة العظمى بالمملكة المغربية الشريفة في رعاية وتوطيد العلاقات المغربية الإفريقية.

وعرفت التظاهرة مشاركة علماء ومشاييخ من دول إفريقية وأساتذة جامعيين وخبراء وباحثين متخصصين، حيث حاولوا من خلال مداخلاتهم العلمية مقاربة تيمات بحثية تتقاطع مع محاور الملتقى:

 – “النسب الشريف وبيت النبي الكريم أصل العرفان والمحبة والصلاح وأثر ذلك في الوحدة الروحية والثقافية والسياسية”   

“دور السلوك ومحبة الرسول في رعاية أمن الأوطان ونماء الإنسان في بلاد إفريقيا”
– “الدور العرفاني الصوفي في ترسيخ العلاقات بين المملكة المغربية الشريفة وبلاد إفريقيا والعالم”
– “المملكة المغربية الشريفة وأدوارها الريادية في رعاية الطرق الصوفية ببلاد إفريقيا”
وتم نقل اللقاء بالمؤسسة ومتابعته تزامنيا وتماشيا مع الإجراءات الاحترازية التي تعتمدها بلادنا.
وتوج الملتقى بليلة الاحتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف بمسجد مولاي علي الشريف، تتخللها أمداح نبوية شريفة وقصائد شعرية، بالإضافة إلى إلقاء كلمة علمية تبرز العمق الفكري والعلمي لهذه المناسبة، كما اتيحت الفرصة أمام الطلبة والباحثين لتقديم بحوثهم ومشاريعهم وأطروحاتهم العلمية في هذا الموضوع.

تجدر الإشارة أن أشغال هذه التظاهرة الدولية قد تميزت بالتوقيع على اتفاقية إطار للشراكة بين مؤسسة مولاي علي الشريف المراكشي والاتحاد العربي الإفريقي للثقافة والتنمية بدولة السنغال.

تقرير طارق بنحسي إطار إداري متدرب بمسلك الإدارة التربوية مكلف بالحراسة العامة بالثانوية التأهيلية عودة السعدية.