متقاعدو التعليم المقصيون من خارج السلم،ينظمون وقفة احتجاجية حاشدة أمام وزارة بنموسى. (بلاغ)

يعيش المتقاعدون المقصيون من خارج السلم، إحتقانا شديدا جراء إقدام وزارة التربية و التعليم على العمل بأجرأة الإتفاق الجديد ل14 يناير 2023 ،و الذي من خلاله سيتم ضرب حقهم في خارج السلم و الذي أقره إتفاق 26 أبريل 2011 ،بين حكومة عباس الفاسي و المركزيات النقابية و الذي جاء في سياق الخطاب الملكي ل 9 مارس 2011 ، هذا الإتفاق الذي نص على أنه سيبقى مفتوحا ولا يغلق إلى حين تنفيد جميع بنوده في آجال معقولة، حيث ثم تفعيله في مجموعة من قطاعات الوظيفة العمومية بترقيتهم لخارج السلم بالآثرين المادي و الإداري،مع استثناء مفضوح للشغيلة التعليمية المذكورة،والتي كانت تزاول عملها داخل الاسلاك التعليمية،خلال اجراة جزء من اتفاق 26ابريل 2011.

وفي هذا السياق أصدرت التنسيقية الوطنية لمتقاعدي التعليم المقصيبن من خارج السلم بلاغا الى الراي العام الوطني والتعليمي ،تخبر من خلاله بانضمامها الى الحركات الاحتجاجية الوطنية،للمطالبة بحقها المشروع في الترقية إلى خارج السلم باثراداري ومالي،مع مراسلة كل القوى الحية السياسية والحقوقية والفرق البرلمانية،من اجل دعمها ومساندتها في ملفها المطلبي المشروع بقوة الدستور والقانون،ومنطوق الخطاب الملكي السامي بتاريخ 9مارس2011.


وفيما يلي النص الكامل البلاغ التنسيقية كما توصلت به الجريدة:”
أمام كل هذا فإن التنسيقية الوطنية لمتقاعدي التعليم المقصيين من خارج السلم : تندد بشدة بهذا القرار الذي يضرب في العمق كل القوانين و الأعراف الثابتة للدولة. تضع المركزيات النقابية الموقعة للإتفاق أمام مسؤوليتها التاريخية جراء تملصها من الدفاع عن هذا الحق المكتسب.

تتوجه بالشكر إلى كل الهيئات السياسية و النقابية و الحقوقية التي تفاعلت بشكل إيجابي مع ملفها المطلبي من خلال لقاءات مسؤولة مع لجنة التواصل و الإعلام للتنسيقية .

تنوه بالدور الكبير الذي قامت به وسائل الإعلامية من خلال مواكبتها لنضالات التنسيقية. تحث على ضرورة رص الصفوف و توخي الحيطة والحذر بين جميع المتقاعدين المقصيين من خارج السلم حتى تحقيق مطلبهم العادل : الترقي لخارج السلم لجميع أفواج أساتذة الإبتدائي و أساتذة الإعدادي وملحقي الإدارة والإقتصاد و الملحقين التربوين و ذلك إبتداءا من 2011 حسب القوانين المنظمة لذلك.


و بعد نقاش جاد و مستفيض داخل اللجنة الوطنية للتنسيقية وباقي اللجن الموضوعاتية و بعد إستقراء رأي جل المتقاعدين المقصيين خلص كل ذلك إلى الإتفاق على القيام بوقفة إحتجاجيةأمام وزارة التربية و التعليم بالرباط ( باب الرواح) و ذلك يوم الخميس 27 يوليوز 2023 ابتداءامن الساعة العاشرة صباحا، وتدعو التنسيقية جميع المتقاعدين المقصيين للحضور بقوة لهذه الوقفة التي تتزامن مع جلسات الحوار”، وفق بلاغ التنسيقية الوطنية لمتقاعدي التعليم المقصيبن من خارج السلم.

Views: 5