كلوب ميد ومضائف يدشنان “القصر”: الفضاء الجديد للعائلات في قلب كلوب ميد مراكش النخيل

اشرف السيد هونري جيسكار ديستان، رئيس كلوب ميد، ومسؤولي شركة مضائف، يوم الخميس 16مايو، على تدشين “القصر”، فضاء العائلات الجديد الذي يقع في قلب منتجع كلوب ميد مراكش النخيل.

وحضر هذا الحدث العديد من المنتخبين وأصحاب القرار والشركاء والمستثمرين والشخصيات البارزة وممثلي سائل الإعلام.

وحسب مصدر لجريدةجامع الفنا بريس فقد تم الافتتاح الرسمي بحضور كل من: السيدة فاطمة الزهراء عمور، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، السيد فريد شوراق، والي جهة مراكش أسفي، السيد سمير كودار، رئيس جهة مراكش أسفي، السيدة غزلان خلوفي، المديرة العامة المنتدبة لمضائف، السيد عماد برقاد، المدير العام للشركة المغربية للهندسة السياحية

بعد 16شهرا من الأشغال واستثمار إجمالي ناهز  210 مليون درهم (أي ما يعادل 20مليون يورو)، دشنت مضائف وكلوب ميد يوم الخميس 16مايو “الواحة العائلية”: القصر.

وفي تعليق على الحدث، قالت السيدة فاطمة الزهراء عمور، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، في تصريح أدلت به بهذه المناسبة: « تعد هذه التوسعة مؤشرا على الاهتمام الكبير الذي تحظى به وجهتنا لدى المستثمرين والعلامات الدولية المرموقة ». وأشارت الوزيرة إلى أن مسألة الإيواء السياحي تشكل « تحديا كبيرا في خارطة طريق السياحة 2023-2026، وخصوصا إذا أخذنا بعين الاعتبار متطلبات الأحداث العالمية الكبرى التي يتأهب المغرب إلى تنظيمها. وبالتالي، فمن الضروري الرفع من قدرات،  الإيواء السياحي ونحن ملتزمون كليا بدعم الاستثمارات التي تندرج ضمن هذا المنظور ».

و تندرج هذه الشراكة في إطار العلاقات الوثيقة والتاريخية التي تجمع المغرب وكلوب ميد منذ عام 1963، عندما افتتح هذا الأخير أولى منتجعاته في الحسيمة. لتعزيز مكانته كفاعل سياحي رئيسي في السوق الوطنية، دخل كلوب ميد في شراكة مع شركة مضائف الرائدة في مجال الاستثمار السياحي في المملكة. وأنشآ معا قرية “النخيل”بمراكش في 2004.

من جانبه، قال السيد هونري جيسكار ديستان، رئيس كلوب ميد، في تصريح بالمناسبة: « منذ أزيد من ستين عاما، وكلوب ميد يفتخر بالمساهمة في التنمية السياحية المذهلة التي تعرفها المملكة المغربية. كان المغرب باستمرار في قلب التطورات الكبرى التي عرفها كلوب ميد، والتي أطلقناها في سنة2004هنا بمراكش، في هذا الموقع الذي يكتسي أهمية رمزية بالغة في تاريخنا. واليوم، يعتبر كلوب ميد مراكش النخيل بالفعل نموذجا طلائعيا لكلوب ميد: فهو من الطراز العالي، وستميز بكونه ودودا ومتعدد الثقافات ».

و فتح الفضاء العائلي الجديد، الذي أطلق عليه “القصر”، وهو اسم القرى المحصنة في الجنوب المغربي، أبوابه في أبريل 2024. وتعد هذه “الواحة العائلية”امتدادا فعليا للمنتجع بهدف إثراء تجربة الإقامة في إطار القبيلة. تقع 66 غرفة المخصصة لاستقبال العائلات حول فضاء مركزي، مجهز بمسبح للصغار والكبار، وبركة اصطناعية، وفضاء مخصص للألعاب المائية، بالإضافة إلى حوض مزود بآلات التزحلق.

Views: 43

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*