المغرب يتولى رئاسة الفيدرالية العالمية لجراحة المخ والأعصاب

انتخب المغرب اليوم الخميس، على رأس الفيدرالية العالمية لجراحة المخ والأعصاب، في شخص البروفيسور ناجية العبادي، وذلك على هامش المؤتمر العالمي ال 18 لجراحة المخ والأعصاب الذي ينظم في الفترة من 4 إلى 8 دجنبر في مدينة كيب تاون، بجنوب إفريقيا.

وتعد السيدة العبادي أول امرأة في العالم، وأول امرأة إفريقية وعربية تتولى هذه المسؤولية الهامة.

وتسلمت السيدة العبادي ميدالية الرئاسة خلال مراسم التنصيب من رئيس الفيدرالية المنتهية ولايته البروفيسور الأمريكي نيلسون أويشيكو.

وأكدت السيدة العبادي، التي انتخبت سنة 2021 رئيسة للاتحاد العالمي لجمعيات جراحة المخ والأعصاب، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، التزامها خلال ولايتها بتحسين ممارسة جراحة الأعصاب في العالم، خاصة في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل.

وقالت إن “استراتيجيتنا ترتكز على تعاون دولي شفاف وودي، تم تطويره من قبل فريق متعدد الجنسيات يمثل الولايات المتحدة والبرازيل وإيطاليا وإسبانيا وكرواتيا وأوكرانيا، تحت الرئاسة المغربية”.

ورحب سفير المغرب المعين بواشنطن، السيد يوسف العمراني، بعد دعوته للتحدث أمام اللجنة التنفيذية للفيدرالية، بهذا الانتخاب الذي يمثل اعترافا بجهود المغرب وإفريقيا والعالم العربي في هذا التخصص الطبي، لا سيما وأن تولي السيدة العبادي منصب الرئاسة دليل على ريادة المرأة المغربية والإفريقية والعربية، في قطاع طبي بالغ الأهمية، خاصة في سياق ما بعد كوفيد.

وخلص إلى أن “هذه الثقة الدولية تعتبر أيضا اعترافا بسياسة التنمية الصحية الطموحة التي ينتهجها المغرب، والتي يجري تطويرها تحت القيادة المستنيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس”.

وتمثل الفيدرالية العالمية لجراحة المخ والأعصاب أكثر من 137 جمعية علمية و40 ألف جراح أعصاب من مختلف دول العالم.

Views: 8